Wednesday , August 4 2021

السجن أربعة أشهر لإبراهيم معلوف بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر



كريتاي: حكم القضاء الفرنسي بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ على الموسيقي الفرنسي اللبناني إبراهيم معلوف, لإدانته بالاعتداء الجنسي على فتاة في الرابعة عشرة من العمر, وهو ما ينفيه عازف البوق الشهير

كذلك قضت المحكمة في منطقة كريتاي بضواحي باريس بإلزامه بدفع غرامة بقيمة عشرين ألف يورو وإدراج معلوف على القائمة الوطنية للأشخاص الضالعين في الاعتداءات الجنسية.

وكان إبراهيم معلوف حاضرا لدى النطق بالحكم محافظا على هدوئه, وهو شدد طيلة المحاكمة على نفي ما نسب إليه من تهم.

وعلق الموسيقي في تصريحات بعد الحكم "أربعة أشهر مع وقف التنفيذ بسبب قبلة لست مسؤولا عنها, هذا أمر عبثي".

وأعلنت وكيلة الدفاع عن المتهم المحامية مود سوبل نية موكلها استئناف الحكم.

وفي مطلع تشرين الثاني / نوفمبر, طلبت النيابة العامة سجن إبراهيم معلوف ستة أشهر مع وقف التنفيذ بعد جلسة تخللها استعراض روايتين متعارضتين

فبحسب الرواية التي أدلت بها الشابة البالغة من العمر اليوم 18 عاما, عمد عازف البوق الشهير إلى تقبيلها قبلة حميمة مرة أولى أمام دار للسينما في العام 2013, حين كان في الثالثة والثلاثين من العمر.

أما هو فيقول إنها هي من أقدمت على تقبيله وإنه أبعدها عنه بهدوء.

وتضيف الشابة أنه بعد يومين قبلها مجددا في استوديو التسجيل حيث كانت تتدرب في منطقة إيفري سور سين قرب باريس, وجعل جسمها يلتصق بجسمه.

وينفي ابراهيم معلوف حصول هذه الواقعة الثانية. وهو يقول "لم أشعر يوما بانجذرا جسدي أو جنسي" لهذه "المراهقة", مبديا شعوره ب "الذنب" لأنه لم ينجح في "وضعها عند حدها".

"صدمة"

وبعد صدور الحكم, أبدى إبراهيم معلوف شعوره ب "الصدمة" قائلا ان "المحكمة تنطلق من مبدأ ألا سبب يدفع هذه الفتاة للكذب. لكننا قدمنا ​​كل الأدلة التي تثبت أن كل ما تدعيه غير ممكن ".

وأضاف "لقد أثبتنا أنها تكذب", مؤكدا عزمه "الكفاح" لاثبات صحة أقواله في مرحلة الاستئناف.

وقالت محاميته مود سوبل بدورها "لطالما نفى إبراهيم معلوف الاعتداءات الجنسية المفترضة وهذا الحكم يتجاهل الأدلة التي قدمناها عن عدم حصول أي اعتداء".

وأبلغ والدا الفتاة عن الوقائع بعد سنة من حصولها, بعدما أسرت بها إلى طبيب. وهي بدأت تعاني مشكلات صحية واضطرابات غذائية وأدخلت مرات عدة المستشفى وخضعت لعلاجات.

وفتح تحقيق في حمأة هذه الاتهامات أفضى إلى وضع إبراهيم معلوف قيد التوقيف الاحتياطي في كانون الثاني / يناير 2017.

وقال المدعي العام في مرافعاته "كيف يمكن أن تعمد فتاة تدهور وضعها الصحي بشدة, إلى الكذب من دون أي داع فقط لأنها استاءت من صد" الموسيقي لها.

أما المحامية سوبل فقد تحدثت من ناحيتها عن "جرح عاطفي" لشابة "كانت ترغب في أن يتواصل هذا الانتهاك".

ولد ابراهيم معلوف في بيروت العام 1980, أي خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان بين العامين 1975 و 1990, وانتقل مع عائلته طفلا إلى باريس حيث يقيم منذ ذلك الحين.

وقد تعاون معلوف مع أبرز الأسماء في مجال موسيقى الجاز بينهم عازف البوق وينتون مارساليس, كما أنه شارك في بعض من أبرز المهرجانات الموسيقية في فرنسا والعالم. (أ ف ب)


Source link